إسلامية .. شبابية .. متنوعة
أهـلاً وسهـلاً بكَ يـا زائر في منتديـات ريماس

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلإتصل بنادخول

شاطر | 
 

 الواقع العجوز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15940
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: الواقع العجوز   الثلاثاء يوليو 01, 2008 5:37 pm

تلك النفس التي أنزرعت في هذه الدنيا بزرة صغيرة, يختلط عليها الفارق بين عالم الخير وعالم البشر, ويتملكها الطموح بطغيانه المدمر.... كانت تجهل رجلا قادرا أسمه "الواقع" .
كانت تسير على درب الحياة بكل تؤدة وتمهل, رأسها يشمخ إلى العلاء، خاصة عندما كان يزورها الطموح الغريب.
ذات يوم سمعت دقات يد مرتجفة على بابها وفكرت تلك النفس البريئة: " من تراه يزورني وأنا في بداية طريقي؟!"
تقدمت بكل جرأة وثبات, وفتحت الباب . تسمرت عيناها على الشخص المائل أماها ...
رجل عجوز, ربما كان شديد القوى لكن الظروف جعلته ينهار، حفر أسمه على جبينه "الواقع"
بهتت وهي تقرأ هذا الأسم, لقد سمعت عنه كثيرا, عن قدرته, عن قوته, عن أشياء كثيرة لم تكن تفهمها, وسألته مرتعبة :
"ما بك يا عم؟! "
" الا تسمحين لي بالدخول يا صغيرتي، انني متعب؟ "
"تفضل... تفضل "
افسحت له المجال متراجعة إلى الوراء فدخل والقى بنفسه على أول مقعد صادفه... ولبث ينظر ويتأمل تلك النفس.. ظهر على ملامحها مزيج من أحاسيس مكللة بالخوف والحزن, سألته :
"كنت أسمع عنك أشياء كثيرة ولم أتصورك هكذا ؟ "
"لقد أرهقتني الحرب وأتعبني وأستنفدت مني كل ما أملك, ولم يبقى بحوزتي شيئ أقدمه لكم أنتم الشباب، ولشدة همي وحزني شخت باكرا."
"ماذا تعني أيها الواقع "
لا أريد أن أصدمك أيتها النفس اليانعة, فلا زال عودك طريا لا يتحمل القسوة، ولكن عليك أن تخدميني كثيرا قبل أن تصلي إلى ما تريدين."
"وأذا لم أفعل؟ "
"مع كل اسف لن تحصلي على شيء, سوف تعيشين صراعا عنيفا وأنت تواجهين الحياة، والحياة سيوفها حادة, أذا لم ترتدي لمواجهتها درعا واقيا فلن تصمدي أمامها طويلا! وتأكدي أنه لا يمكن لأحد أن يساعدك بمواجهتها غيري, وأنا الآن كما ترينني منهار القوى وأحتاج إلى من يساعدني كي أستعيد قواي ."
كانت النفس تلاحق حديثه بنظراتها، أما ذاتها فكانت تتقاتل فيها الأفكار: "ماذا أستطيع أن أصلح فيه؟ وماذا أستطيع أن أعيده اليه؟ .... وهو في حالته هذه من العجز؟ ليس علي الا أن أحاول.. "
كانت سنين عمرها أغلى ثمن دفعته كي تستطيع تبديل الواقع العجوز إلى واقع فتي .... ومرّت السنين بطيئة بطيئة.. فمهما كان الدواء الذي تعطيه تلك النفس للواقع ناجحا, فإن الحرب كانت تعرضه لأنتكاسات أشد صعوبة وخطورة, ومع مرور تلك السنين لم يستطع ذلك العجوز أن يقدم لها شيئا، ولا حتى فرصة جميلة تجعلها تصطلح مع الحياة...


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
المصرقعه
مشرفة قسم الخواطر و الأشعار


انثى عدد المساهمات : 242
البلد :
نقاط : 15600
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الواقع العجوز   السبت يوليو 05, 2008 2:50 am


_________________
[url]http://uaemusics.com/up/uploading/Sa18.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15940
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: رد: الواقع العجوز   السبت يوليو 05, 2008 10:26 pm

تسلمي أختي المصرقعة على المرور
بوركتي

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
 
الواقع العجوز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريماس :: 
المنتدى الأدبي و العلمي الثقافي
 :: خواطر و بحور نثرية
-
انتقل الى: