إسلامية .. شبابية .. متنوعة
أهـلاً وسهـلاً بكَ يـا زائر في منتديـات ريماس

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلإتصل بنادخول

شاطر | 
 

 كان يظن السعادة في....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15950
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: كان يظن السعادة في....   الأحد يونيو 08, 2008 1:02 am

كان يظن أن السعادة في
تتبع الفتيات .. وفي كل يوم له فريسة .. يكثر السفر للخارج ولم يكن موظفاً فكان يسرق ويستلف وينفق في لهوه وطربه .. كان حالي شبيهاً بحاله لكني - والله يشهد - أقل منه فجوراً ..


هاتفني يوماً وطلب إيصاله للمطار .. ركب سيارتي وكان مبتهجاً يلوّح بتذاكره .. تعجبت من لباسه وقصة شعره فسألته : إلى أين ..


قال : ... قلت : أعوذ بالله !!


قال : لو جربتها ما صبرت عنها ..


قلت : تسافر وحدك !


قال : نعم لأفعل ما أشاء ..


قلت : والمصاريف ؟


قال : دبّرتها .. سكتنا .. كان بالمسجل شريط " عن التوبة " فشغلته .. فصاح بي لإطفائه


فقلت : انتهت ( سواليفنا ) خلنا نسمع ثم سافر وافعل ما شئت .. فسكت .. تحدّث الشيخ عن التوبة وقصص التائبين .. فهدأ صاحبي وبدأ يردد : أستغفر الله ..


ثم زادت الموعظة فبكى ومزّق تذاكره وقال : أرجعني للبيت .. وصلنا بيته بتأثر شديد .. نزل


قائلاً : السلام عليكم .. بعدما كان يقول : بآآآآي ..


ثم سافر لمكة وعاد بعدها وهو من الصالحين لم أره إلا مصلياً أو ذاكراً وينصحني دائماً بالتوبة والاستقامة.. مرض أخوه بمدينة أخرى فسافر إليه ..


وبعد أيام كانت المفاجأة !


اتصل بي أخوه وقال : أحسن الله عزاءك في فلان .. صلّى المغرب البارحة ثم اتكأ على سارية في المسجد يذكر الله .. فلما جئنا لصلاة العشاء وجدناه ميتاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
الأسيف
أستغفر لله العظيم من كل ذنب عظيم ..


ذكر عدد المساهمات : 672
الإقامة : تونس
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15721
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: كان يظن السعادة في....   الأربعاء يونيو 18, 2008 2:31 am

شكرا على القصة الجميلة , لكن طبعا خيالية
أمثال هذا الشخص و مثل هذه الحادثة التي تفضلتي بذكرها أختي العزيزة من الوقائع و الأشياء التي ولت مع زمن التابعين و الصحابة .
فأنا أذكر رواية بين صحابي و كافر لا أذكر إسميهما , لكن كان المشرك وقتها بالمدينة و قرب المسجد النبوي فكان يسمع القرآن إلى بكى و دمعت عيناه , و كان بجواره صحابي فسأله " ما أبكاك و لست بمسلم ؟ " قال المشرك " أبكاني الشجى " , سبحان الله , في الماضي كانت قلوب الناس تلين و ترق لصوت القرآن الشجي فقط دون حتى أن تؤمن به , بينما في عصرنا هذا ولا أحكي إلا ما رأت عيناي , فقد رأيت شرب الخمر بجوار المسجد وقت الصلاة , لقد عرف من يسكر على شريط " عذاب القبر " , نعم والله , و قد شهدت من يزني و في جيبه مصحف القرآن , أي قلوب هذه , و أي بشر هؤلاء ؟
يا ريت لو كان الواقع مثل ما رود في قصتك أختي العزيزة , لكن هيهات , قلوب الناس ماتت , و توبة العصات صارت مثل الأساطير من ندرتها.
أعذريني على تشاؤمي لكن والله ما حكيت إلا ما شهدت و ما زدت على ذلك .
و أشكرك مرة ثانية .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.remas.ba7r.org
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15950
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: رد: كان يظن السعادة في....   الأربعاء يونيو 18, 2008 4:36 pm

أخي الأسيف من منا ليس متشائما مما يراه من المعاصي والذنوب
ولكن اجعل أملك بالله كبير
والقصة التي وردت لست متأكدا من حقيقتها ولكن الموقع المأخذوة منه هو قصص حقيقية للتائبين والتائبات
والله أعلم بحقيقتها
بارك الله فيك أخي الأسيف
وجازاك خيرا وجعلك ذخرا للإسلام والمسلمين
وتسلم على المرور

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
الأسيف
أستغفر لله العظيم من كل ذنب عظيم ..


ذكر عدد المساهمات : 672
الإقامة : تونس
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15721
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: كان يظن السعادة في....   الأربعاء يونيو 18, 2008 5:12 pm

و نعم بالله أختي الفاضلة .
قد تكون هذه القصة فعلا حقيقية فالله يهدي من يشاء و الله على كل شيء قدير .
و الدنيا ما زالت بخير إن شاءالله .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.remas.ba7r.org
 
كان يظن السعادة في....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريماس :: 
المنتدى الإسلامي
 :: المواضيع الإسلامية العامة
-
انتقل الى: