إسلامية .. شبابية .. متنوعة
أهـلاً وسهـلاً بكَ يـا زائر في منتديـات ريماس

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلإتصل بنادخول

شاطر | 
 

 كان بينه وبين الموت دقيقتين فقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15945
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: كان بينه وبين الموت دقيقتين فقط   الأحد يونيو 08, 2008 12:58 am

سالنى اين انت لماذا لم اراك فى النهار انت لا تظهر الا باليل



اخوانى فى الله.


استحلفكم بالله ان تدعو لى بالهدايه وان يرحمنى ربى ويبعد عنى الشيطان واليكم قصتى .


انا اخوكم فى الله محمد السيد فى يوم ما ضاق صدرى بكل مافعلت من ذنوب فعلت كل ا لمعاصى .الصغائر والكبائر منها


وفى ذات ليه توفى اقرب اصدقائى فعرفت ان الموت قريب جدا كان قويا جميلا ليس به مرض.


اقسمت بالله واخدت عهدا على نفسى ان لا ارجع الى المعاصى ابدا بدات اصلى صلواتى الخمس كنت اقوم باليل واتوضأ واصلى لله اناديه . ربى علمك بحالى يغنيك عن سؤالى عبدك التائب الفقير الذليل الضعيف واقف بين يدك.فارحم ضعفى وذلى وفقرى ليس لى رب سواك اناجيه وبدات دموعى تنهمر.


وفى تلك الاوقات كان لى مكتب اتصالات ونت كافيه اقسمت اننى لم اذهب للمكتب الا بعد مااصلى صلواتى الخمس فى جماعه حتى لا يغوينى الشيطان وكان لى جار صاحب مقهى .


سالنى اين انت لماذا لم اراك فى النهار انت لا تظهر الا باليل .


ابلغته اننى نويت التوبه واردت ان اصلى صلواتى الخمسه وبعدها سالذهب الى المكتب ونصحته ان يبدا فى التوبه وان يصلى لله.


قال لى ( لما اعمل اللى انت عملته هبقى اتوب)وبعد ها ب3ايام جائنى صديق لى يدعونى لفرحه ويطلب منى مساعدته فى تجهيز ليلة الزفاف من فراشه واناره وجاء جارى هذا اثناء كلامى مع صديقى وقال لنا انه يعرف صاحب فراشه واناره وهو سياتى معنا ليدلنا على مكانه .


واتفقنا على ان نذهب لهذا الرجل غدا الجمعه بعد الصلاة واجتمعنا نحن الثلاثه انا وصديقى العريس وجارى صاحب المقهى بعد صلاة الجمعه وكان صديقى يركب عربيه ملاكى ومعه اخوه وابن خاله وركبت معه وركب جارى العربيه التى من المفترض انها ستحمل ادوات الفراشه والاناره وسرنا فى طريقنا ولكن اثناء الطريق دب الخوف فى قلبى من السرعه الجنونيه التى كان يقود بها صديقى العريس وطلبت منه ان ينزلنى من السياره وجاء جارى صاحب المقهى وقالى لا وهو يضحك (ايه خايف من الموت يلا اركب فى العربيه اللى ورى ) وبدلنا الاماكن ولم تمردقيقتان وانا اركب السياره اللتى فى الخلف واذا بى اشاهد السياره الاماميه تتلوى كالثعبان وتسقط فى البحر امام عينى نزلت من السياره انا والسائق نصرخ ونصرخ واجتمع الناس واخرجناهم جميعا من السياره الغارقه وبسرعه ذهبت للمستشفى لكن بعد فوات الاوان!!!!


لقد توفى جارى الذى قال لى انه سيتوب بعد ان يفعل ما فعلته انا فى ايامى الماضيه من ذنوب مات قبل انا يفعل اى شئ االموقف امام عينى لن انساه فانا كنت ساموت لكن لقدرة الله وحكمته بدلنا الاماكن قبل الحادث بدقيقتين .... فالموت قريب قريب جدا . رحم الله جارى وغفر له ذنبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
 
كان بينه وبين الموت دقيقتين فقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريماس :: 
المنتدى الإسلامي
 :: المواضيع الإسلامية العامة
-
انتقل الى: