إسلامية .. شبابية .. متنوعة
أهـلاً وسهـلاً بكَ يـا زائر في منتديـات ريماس

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلإتصل بنادخول

شاطر | 
 

 ان فجر اليوم من نوع آخر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ReMaS
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..
يا رب إن لم يكن بك علي غضب فلا ابالي..


انثى عدد المساهمات : 1762
تاريخ الميلاد : 18/05/1992
العمر : 24
الإقامة : فلسطين الحبيبة
البلد :
الأوسمة :
نقاط : 15940
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

الورقة الشخصية
ريماس: 1

مُساهمةموضوع: ان فجر اليوم من نوع آخر   الأحد يونيو 08, 2008 12:47 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد الله الي بلغنا رمضان وأسأل الله يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

كان فجر اليوم صراحه لم أستطيع وصف سعادتي فيه ليس فقط بقدوم
هذا الشهر الفضيل ولكن ماحدث معي اليوم الذي أفرحني واحزنني بنفس الوقت
فان سألتموني كيف ذلك ؟؟أخبركم بما حدث معي ..

ذهبت امس الساعه 4 عصرا مرافقه مع والدتي الى المستشفى لاجراء عمليه لها شفاها الله
بينما كنت معها لااخفيكم انني الا الان لم أنم من شدة فرحتي بما حدث حدثت معي أحداث عجيبه

عندما دخلت والدتي غرفه العمليات وخرجت بالسلامه ولله الحمد وبعد ماأفاقت
تحدث مع الممرضات الغير مسلمات وهم من الجنسيه البرطانيه والفلبينيه واكرمتهم بكل ماوجد ثم سألت احداهم
هل انتم مسلمات ؟؟ فأجابتني احداهم وبشدة (noooo) من قلب قالتها كانها تقول أعوذ بالله أن أكون مسلمه ..!

استغربت اجابتها ..! لماذا كل هل العنف في الاجابه بعد ذلك سكت واعطيتهم القهوة والشاي وجميع مع على الطاوله
اندهشوا من تصرفي أنا والدتي معهم بأننا أكرمناهم وتحدثنا معهم وجلسوا بيننا ثم بعد ذلك كانت امي تريد أن تستدرجهم في الحديث حتى تجعلهم يدخلون في الاسلام
وماهي وجهة نظرهم في الاسلام ..!وكنا قد أحضرنا معنا مطويات باللغات مختلفه

ثم كانت احداهم هنديه مسلمه خرجوا من عندنا وعلى وجيهم الدهشه لاأعلم لماذا ..!
ثم أتت الساعه 2 في نصف الليل دخلت الممرضه الهنديه علينا استغربنا دخلوها فجلست تنظر الي وامي نائمه
وتقول لي (أنا أحتاج مساعدتكم فعلا فادخال هؤلاء الممرضات المسيحيات في الاسلام ) فأجبتها بأننا باذن الله سنساعد في ذلك ونتحدث معهم لامشكله ..! ولكن هل أجبتيني
لماذا كانت هذة الدهشه على وجوههم؟؟! فردت علي(انهم لم يصدقوا أعينهم بأنكم سعودين وفي هذا الجناح وتتعاملون معهم بكل هذة اللباقه وكأنهم منكم .!)

تعجيت من اجابتها ثم قالت لي أنا سأحضر اثنان منهم واسمعي انتي ماذا سيقلون لك..!

فقلت لها :حسناً ان شاء الله

رغم خلفيتي بسطيه في هذة الكلام ولست كأمي لكنها كانت نائمه

فتشجعت وأنا في حيرة شديدة ولكن قلت ان شاء الله أفعل مابي وسعي فدخلت الممرضتان المسيحيات واحدة من الجنسيه البريطانيه والاخرى فلبينيه ثم جلست معهم نضحك وضيفتهم وكانا حديثنا عادي جدا

ثم أعطيتهم مطويتان تتحدث عن عيسى عليه السلام في القران باللغه الانجليزيه ثم قلت لهم:
هل لاقرأتموها الان من فضلكم .!

رفضت احداهم وقالت :لاأريد أن أتحدث عن ديني

قلت لها :
حسناً فقط اقرئي لاني أريد ان اعرف على ماذا تحتوي هذة المطويه أريدك أن تخبرنني

فوافقت وانا الاحظ علامات التعجب في وجهها وهي تقرء ثم انتهت وصارت تشرح
لي ماذا قرأت ثم لاحظت نفسها انها تتكلم وفي صراع وبينها وبين نفسها ثم سكتت قليلا

وقالت:نعم نعم انتم تؤمنون بعيسى ايضا ؟ هذا أمر غريب ولكن لاتؤمنون به مثلا
بأنه الاله ..!

وصارت في حيرة شديدة تسأل وتجاوب نفسها ثم قالت :اسمحيلي ابنتي أن أقول لك شيئاً بكل صراحه بما انكي مسلمه وانا

مسيحيه أنا أكرة المسلمين.! ولا أحبهم !ولم أرى منهم الا كل غلظه وسوء تعامل وطوال فترة عملي هنا

_وهي كبيرة في السن_ قالت لم ارى شخصا واحدا تحدث معي من المسلمين
وعاملني كانني بشر ولست من الحيوانات (أجلكم الله )

ثم سكتت وقالت: نحن المسيحين لو طلبتم مننا في اي شي مقدس في ديننا لاأعطيناكم اياه بكل رحابه صدر لكن انتم لا تروننا الا أنجاس وتحقدون علينا ..!

قلت :ومن قال لك ذلك؟

قالت: انا قلت لانني رأيت موقف لن أنساه بحياتي قالت في الواقع أنا مريضه بسرطان وأخبروني الاطباء انني لن أعيش طويلا ثم في يوم من الايام

رأيت طفلا هنا في المستشفى مريض بسرطان وكان قد فقد الوعي تماما وكأنه ميت ثم أتى والده التي أطلقت عليه لفظاً

بالعربيه المكسرة متوع (مطوع) أي ملتزم أو ملتحي وقرأ

عليه القران ثم أتى بماء مقدس عندكم يدعى زمزم ومسح به الطفل وقرا عليه ثم في الصباح اتى الطبيب لم يصدق مارى

وبكى لقد شفي الطفل تماما سبحان الله..!

وتقول ملف المريض مازال تحتفظ بصورة منه تقول هذة الممرضه

لم أصدق ماأرى هذا الماء المقدس عند المسلمين ! ياله من معجزة تقول حينها فكرت بالاسلام كثيرا

وذهبت عند هذا الطبيب وسألته :هل لي بان أخذ من زمزم حتى أتعالج به أنا أعلم انني مسيحه ولكنني أومن بقدرة الله على الشفاء بهذا الماء مبارك

فرد عليها الطبيب:
مستحيل أنتي نجسه كافرة!!انتي غير مسلمه!! لاتستطيعن استعمال هذا الماء ..!!

ثم سكتت الممرضه والدموع بعينيهاوقالت: حينها حقدت على هذا الطبيب وعلى المسلمين اجمع لانني تدهورت حالتي الان
حتى اخبروني الاطباء انني قد اموت قريبا ولم أعد أريد أن أفكر بالاسلام كالسابق اطلاقا ومازاد حقدي انني اشتم من قبلهم وكانني مخلوق من الفضاء ولست بشر مثلكم..!

صراحه لم أعرف ماذا سأرد عليها فلقد أحرجت تماما من تصرف هذا الطبيب معاها ومن تصرف هؤلاء الناس ..!
ثم قالت :لكنني فعلا دهشت من تصرفكم معانا رغم علمكم

باننا غير مسلمين وهذا ماجذبني للحديث معكم.!

ثم قلت: لها انا سأحضر لك جالون زمزم وكل ماتريدن واعلمي اننا المسلمين مننا السيء وعديم الخلق ومننا الطيب

وكذلك عندكم انتم فواقتني الرأي ودموعها في عينيها وتبكي بشدة عندما أخبرتها بانني سأعطيها زمزم لم تستطيع

وصف سعادتها لكن قلت لها بشرط واحد أن تتركي لنفسك فرصه أخرى بمعرفه الاسلام

وتوعدنني بقراءة ماسأعطيكي اياه و أن تدعي بأن يرك الله الحق فقالت حسناً سأفكر بالامر .َ!

ثم استيقظت امي وأخبرتها عنهم فتحدثت معهم الاثنتان في عقيدتهم وبدا في

سؤالهم وهم في تعجب لايعرفون ماذا يجيبون عليها وكانهم في حيرة هل نحن على حق ام لا ثم بعد نقاش طويل وقد بدى الغضب عليهم لانهم احرجتا كثيراً فأرادوا أن ينهون النقاش ويذهبون فقالت أمي: حسنا لكم ذلك واعلموا أن الله عزوجل

مازال يحبكم ويريد لكم الخير ففكروا بالامر ملياً ..!

خرجتا الممرضتنان و لم يتبقى حينها على اذان الفجر سوى دقائق ..ثم طرقتا الباب مرة أخرى

وقالتا بتررد وخوف :نريد أن ندخل فعلا في الاسلام الان..!

عندما شاهدتم وهم يقولون ذلك لم أستطيع أن اصف شعوري حينها فنحن لم نفعل الشي الكثير ولم نتعمق في الحديث معهم ولسنا بالخلفيه الجيدة تماماً ! في دعوة غير المسلمين

الحمد الله يارب أن هداهم وأنار بصيرتهم للحق فلقناهم الشهادة وكان هذا على اذان الفجر اليوم اول يوم من رمضان

والجميع يبكي والله كان جو صراحه لااستطيع وصفه

ايماني بكل ماتعنيه الكلمه رمضان واثنان يدخلون بالاسلام بفضل الله امامك ثم بعد عناق ودموع فرحنا جدا من اجلهم

وتبادلت معاهم الحديث ثم سالتهم بعد ان اشرقت الشمس.!

مالذي دفعكم الى تغير رايكم وعدتم ووافقتم في دخول الاسلام؟

قالوا: حسن تعاملكم معانا جعلنا نفكر حقيقة في الامر واسلوب الحوار وعلمنا ان الدين الاسلامي بريء من تصرفات المسلمين

وانه دين عظيم كامل شامل سبحان الله !

وهم يقلون ذلك حزنت فعلا على حالنا نحن المسلمين النصارى يقولون ذلك عنا ..!اخلاقنا كانت سبب في نفورهم عن الدين فالااله الا الله كم من الاشخاص
سواء الممرضات او الخادمات في المنزل أعرضوا عن الدين الاسلامي بسبب تصرفتنا نحن المسلمين معهم


فحسن الخلق دافع كبير لهم في دخلوهم واعتناقهم للاسلام فلنكن جميعا اخلاقنا كاأخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونكسب خير من الحمر النعم دخول المشركين في الاسلام
فعلمت سبحان الله اننا قد نتكلم أو نقول أشياء ونعنفهم في المنزل كالخادمات أو في الخارج ونكون سبب في نفورهم عن الاسلام..!فهؤلاء دخلوا الاسلام بسبب تصرفنا معهم وليس من اجل الحوار الذي حدث فقط سبحان الله ..!

هذا ماحدث معي اليوم لم أشأ أن أنام بعد عناء يوم جميل مثل هذا اليوم حتى اخبركم بأحداث هذة القصه ولننشر جميعا ونعي الناس باننا الاسلام دين خلق واحسان وليس دين
عنف وسوء خلق..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remas.ba7r.org
 
ان فجر اليوم من نوع آخر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريماس :: 
المنتدى الإسلامي
 :: المواضيع الإسلامية العامة
-
انتقل الى: